هل انتهت الأحزاب السياسية المغربية ؟

Image associée


ما يشهده المجتمع المغربي من احتقان و قمع يطرح سؤالا حول مدى دور الأحزاب  السياسية في تأطير و التفاعل مع المواطنين 

فحسب الفصل السابع من الوثيقة الدستورية , فان الأحزاب السياسية تعمل على تأطير المواطنات و المواطنين و تكوينهم السياسي و انخراطهم في الحياة الوطنية و تدبير الشأن العام 

فالأحزاب السياسية باختلاف مرجعياتها و اديولوجياتها تعتبر فاعلة سياسيا و مؤطرة اجتماعيا الا أن الواقع في ظل الظرفية الراهنة يؤكد أنها تراجعت في أدائها بل أصبحت عاجزة عن التحرك بفعل مجموعة من العوامل 

و من يتابع التطورات الجارية حاليا يلاحظ أن الأحزاب غائبة تماما و لا تملك أي منهجية و رغبة للدخول في حوار و نقاش مباشر مع المواطنين للاستماع الى مطالبهم الاجتماعية 

ان الشعب المغربي فقد ثقته الكاملة في السياسيين بعد تجارب أهمها تجربة العدالة و التنمية التي خذلت المغاربة بل تعرضوا و يتعرضون للاستهزاء من طرف أعضاء و وزراء هذا الحزب 

فالمغرب اذن في حاجة ماسة اليوم الى تجديد نخبه السياسية و الثقافية التي لزمت الصمت و توارت الى الخلف لكي تكون قادرة على مواجهة تحديات المرحلة الحالية و القادمة 

اشترك في آخر تحديثات المقالات عبر البريد الإلكتروني:

0 الرد على "هل انتهت الأحزاب السياسية المغربية ؟"

إرسال تعليق

إعلان أسفل عنوان المشاركة

إعلان وسط المشاركات 1

إعلان وسط المشاركات اسفل قليلا 2

إعلان أسفل المشاركات