الأحزاب السياسية المغربية ؟


Résultat de recherche d'images pour "‫الاحزاب السياسية بالمغرب‬‎"

ان ما نعيشه اليوم من احتقان اجتماعي و أزمة ثقة بالمؤسسات و غياب رؤية واضحة للمستقبل و ضعف المعارضة السياسية يجعلنا نتسائل عن مكان الأحزاب , فمنذ ترأس بنكيران الحكومة و نهاية ولايته فقد المغاربة ثقتهم الكاملة في شيء يسمى بالسياسة 

فالأحزاب السياسية باختلاف مرجعياتها و توجهاتها تعتبر فاعلة سياسيا و مؤطرة اجتماعيا لكن الواقع يعكس ذلك , يعتبر المغرب من البلدان العربية القليلة التي رفعت شعار الديمقراطية و سمحت بالتعددية الحزبية و رئيس الوزراء فيه ينتخب من طرف الشعب كما البرلمانيين أيضا , لكن في الحقيقة تبقى مجرد شعارات مرفوعة باطنها أسوء مما نعتقد فالأحزاب رغم تعددها الا أنها تبقى تلعب دور أداة التطبيق لا غير , لكن المشكل الكامن هنا هو دورها في تأطير المواطنين و ايصال صوتهم لصانعي القرار بكونهم يحملون برامج ضد الفساد و التعليم و كل ما يريده الشعب بصفة عامة لكنها تبقى مجرد وسيلة لترويج خطاباتها و الوصول للحكومة فقط و هذه أداة من الأدوات التي سئم المغاربة منها 

الأحزاب في المغرب تنقسم لثلاث , أحزاب ادارية خلقتها الدولة ثم أحزاب المصلحة التي تعمل على الحصول على مقاعد برلمانية و مناصب بالحكومة و أخيرا أحزاب معارضة قليلة لازالت تحمل مصداقية و رؤية و برنامج صريح كالحزب الاشتراكي الموحد الذي تترأسه نبيلة منيب , لكن بعد خيبات الأمل أهمها تجربة حزب العدالة و التنمية التي أعادت بعض الروح و الثقة لدى المواطنين بالسياسة بشعاراته و نضاله ليكتشف وجهه الحقيقي خلال فترة بنكيران ثم العثماني التي بقي الشعب يعاني و يكافح لوحده واجها بذلك أعضاء هذا الحزب 

ان اللعبة السياسية بالمغرب كقطعة من الكعك يتسابق و يتهافت عليها الأطفال و قد يقومون بأي طريقة للظفر بها , فنحن بقينا لوحدنا نعاني في صمت نرجوا بذلك وحي من السماء لتتغير الأوضاع 

اشترك في آخر تحديثات المقالات عبر البريد الإلكتروني:

0 الرد على "الأحزاب السياسية المغربية ؟ "

إرسال تعليق

إعلان أسفل عنوان المشاركة

إعلان وسط المشاركات 1

إعلان وسط المشاركات اسفل قليلا 2

إعلان أسفل المشاركات