سقوط رجال الدين

Image associée

قيادة السيارة قد تفتح على المرأة أبواب شر ولا تنضبط أمورها، فالواجب والمطلوب منا ألا نقرَّ هذا؛ لأن هذا أمرٌ خطيرٌ يعرِّضها للشرور؛ ولا سيَّما من ضعفاء البصائر الذين يتعلقون بالنساء، وربما سبب خروجها وحدها وذهابها إلى كل مكان من غير علم أهلها بها شرور كثيرة، نسأل الله السلامة والعافية . كانت هذه فتوى لأحد رجال الدين بالسعودية قبل الترخيص للمرأة بالقيادة فبعد القرار الملكي تلته مباركة من الشيوخ و الفقهاء ما أبان عن تناقض خطير  فضح رجال الدين باستعمالهم له كوسيلة لخدمة الاستبداد 

هذه الظاهرة توغلت في أعماق الدول العربية فقد اكتسحوا القنوات و الصفحات و أصبحوا يفهمون في الاقتصاد في السياسة الطب ... ان هذا التجاوز و ربط المفاهيم ببعضها البعض في حذ ذاته مشكلة يجب مواجهتها و قد بدأ تأثيرهم ينخفض و مع الوقت سيختفون بالمرة ليس بالعنف و انما ارداة المجتمع من ستفعل ذلك,  بداية بالحضور السياسي فعلى سبيل المثال فئة كبيرة من الشعب المغربي سحب ثقته الكاملة في أكبر حزب ذو مرجعية اسلامية لنفاقه و تناقضه , كما أن الحجج و الأساليب التي يعتمدها أغلب رجال الدين متشابهة و ضعيفة أكل عليها الدهر و شرب و هذا يتبين لي في المسجد بخطبة الجمعة التي يحضر لها الأغلبية بغية في الأجر فقط فلا تمر 10 دقائق و ترى أوجه الناس مائلة للنوم و بعضهم لا يأتون حتى قرب نهايتها 

ان كلام الله في كتابه و اذا كانوا هؤلاء المنافقين يدعون الايمان ... فلما كل هذا التناقض و الفتاوى المختلفة بين فلان و أخر , يجب أن نعي أننا في عالم التأويلات حيث لا حقيقة مطلقة فيه 

فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم 
مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ


اشترك في آخر تحديثات المقالات عبر البريد الإلكتروني:

0 الرد على "سقوط رجال الدين "

إرسال تعليق

إعلان أسفل عنوان المشاركة

إعلان وسط المشاركات 1

إعلان وسط المشاركات اسفل قليلا 2

إعلان أسفل المشاركات